بوينس ايرس : البوكا, التانغو و الأسادو

1422934635139

بوينس ايرس …غير اسم المدينة كيخلي بزاف ديال الناس تحلم بيها. كلشي كيفر غالبا في التانغو،  البوكا جونيورز،  البونبونيرا،  البيوت الملونة لي كاينة في حي البوكا.  والحقيقة أن هاد شي لي في مخلية الكثيرين  أغلبه غير ديال التوريست و كاين كامل في بلاصة وحدة هي البوكا.

لكن بوينس ايريس  الحقيقية أكبر بكثير من البوكا، و مختلفة بزاف على هاد الحي لي اصلا ولاد المدينة ماكينصحوش المسافرون يتساراو فيه، من غير شارع واحد ليمعروف بالتماثيل ديال مارادونا و ايفا بيرون و الديور  ديال القصدير الملونة.

الحقيقة ان بوينس ايرس مختلفة عن بزاف المدن لي زرت في أمريكا الجنوبية، فهي مدينة أوروبية بكل المعايير، ماشي غير مدينة عصرية بحال بوغوتا أو ليما مثلا. كاين في بوينس ايريس أحياء إلا تمشيتي فيها كيجيب ليك الله راك في أوروبا.   في حي سان تيلمو  مثلا بحال إلا راك في باريس و  في حي باليرمو كتسافر لإيطاليا.  المطاعم و القهاوي و الزناقي و حتى بنادم كيبان أوروبي.  ما كاينش داك شي ديال ستريت فود لي كتلقاه في بزاف ديال مدن و عواصم امريكا الجنوبية، ولكن كاينين المخبزات و الباكيط الفرنسية 🙂

حتى سكان بوينس ايريس، خلافا لسكان سالتا لي قريبة لبوليفيا ولي كيجيب لك الله غير تزرعات مع الأرجنتين حيت بصح مدينة لاتينية, كأنهم اوروبيون. في ملامحهم،  كيفاش كيلبسو و حتى في سمياتهم. غالبا في الارجنتين و في بوينس ايرس خصوصا إذا سولتي شي واحد على الأصول ديالو ماكيجاوبكش انا أصلي من مدينة كذا الارجنتينية، حيت اصلا قليل فين كيتحركو من المدن ديالهم، ولكن كيجاوبك “أصولي اسبانية…أو ايطالية و من الباييس باسكو”.  بحالا إلا سولتيني وانا في كازا و في عوض مانجاوبك انا دكالية غنقول ليك أصولي برطقيزية.  العجيب انهم كاملين كيجاوبو بالزربة على هاد السؤال بشي بلاد أوروبية و كينساو انهم في الأرجنتين.

بوينس ايريس هي أيضا عاصمة التانغو و في البوكا خصوصا كتلقى راقصي التانغو في كل المطاعم و حتى في الزنقة.

مشيت نزور البوكا مع فرناندو، صديق ارجنتيني كنت تلاقيتو في كازا عبر موقع الكاوتش سورفين.  فرنادو ملي شافني بديت كنتفرج في التانغو ديال الزنقة في البوكا و بغيت نبدى نصور قال لي خليك من داك شي ديال التوريست رآه ما تانغو ما والو هذا غير كيضحكو عليكم.  و داني لواحد البلاصة سميتها “كنيسة التانغو”، عامرة بولاد البلاد، ها لي كيتعلم مع معلم ها لي كيشطح بحالا بدا التانغو من روض الأطفال.  بغيت حتى انا نتعلم ولكن ماجابش الله وتخالطو ليا الحركات من بعد نص ساعة ديال المحاولة. المهم اني واخا مشيت لهاد الكنيسة ديال التانغو باش نشوف الشطيح ديال بصح على رأي فرناندو، ماقشبلت والو في الفرق.  كلشي بحال بحال. و لكن حتى فرنادو  يمكن إلا وريتو شيخات دكالة و شيخات خنيفرة غيبان ليه داك شي نيت بحال بحال.

من غير التانغو، الارجنتين معروفة بزاف بالأسادو أي الشوا.  كيقولو أن لحم الارجنتين و جنوب أفريقيا احسن لحم في العالم. جربتهم جوج و نيت بصح.  وفي الارجنتين بحال في جنوب افريقا (الشوا عند هادو سميتو البراي)  الشوا عندو طقوس ماشي غير أجي و زند العافية.  في بوينس ايريس جربت الأسادو في دار صحاب فرناندو.  بعدا من بداية السيمانة و هوما التيليفونات ديال فين غنديرو الاسادو ديال نهار الحد، شكون غيتكلف، شكون غيجي، معاش غنتلاقاو. ..واخا كيديرو نفس الحاجة كل حد.

ولكن السوال الأهم هو “شكون غيتكلف” يعني شكون الاخصائي ديال الاسادو لي غيدير الشاف.  “الاخصائيين” ماشي كلشي في مجموعة الصحاب أو العائلة،  غالبا كيكون واحد ولا جوج، والمهمة ديالو هي “كلشي”، كيوجد العافية و اللحم و كيشوي و يسربي الناس،  غير غسيل المواعن لي كيفلت منو.  الاخصائي مسكين مع كل طرف اللحم لي كيسربي كيسول كيجاك داك شي، الجواب ديما “ريكو” أي بنين غير إلا بغيتي تدير ليه عقدة نفسية.

نهار الأسادو ملي كيكمل اللحم كتبدا الحلوة و من بعدها كلشي كيتكى و يبدى الماتي (شراب الماتي ديال الكوكا لي مشهور أيضا في الأرجنتين). و مع الماكلة الارجنتنيين كتكون راشقة ليهم و كيبقاو يدخلو و يخرجو في مواضيع الهضرة، الطوموبيلات،  السياسة، السفر، الكريدي، الطقس و جرين بيس حتى هي.

كيقولو على الارجنتينيين في أمريكا اللاتينية انهم عاجبهم راسهم ولكن داك شي ماشي بصح.  الناس الله يعمرها دار، دغيا كتولي صاحبهم الروح بالروح خصوصا إلا حضرتي لشي اسادو و كثرتي من المالكة و المديح في الاخصائي،  و إلا عندك شي زهر و رضات عليك الماما بحالي و جرات ليك الحناك كيدارت ليا أم فرناندو مع واحد “كي ليندا” (شحال زوينة) هداك هو الرباح الكبير و كتولي ولد الدار بلهلا يتبتو لشي واحد.

1422934568900

1422934067957

1422933825831

1422934430209

1422934123429

1422933966587

PSX_20150202_225228

More from Houda Chaloun

Voyage au Maroc en auto-stop: 1600km d’El Jadida à Dakhla

Il y a quelques semaines j’avais décidé de me lancer dans une...
Read More

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *